الأخبار

العمانية للغاز الطبيعي المسال توقع 5 اتفاقيات مع وزارة التنمية الاجتماعية

 

 

تحقيقا لرؤيتها وسعيها المتواصل في ريادة المسؤولية الاجتماعية ودعم المجتمع ، وقعت الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال 5 اتفاقيات تنموية مع وزارة التنمية الاجتماعية. تقتضي هذه الاتفاقيات دعم وتمويل عدد من المشاريع والمبادرات التي تساهم في ملامسة حياة الناس ودعم احتياجاتهم بمختلف محافظات السلطنة. ويأتي هذا ليعكس الدور المحوري الذي تلعبه الشركة عبر مؤسستها التنموية في رفد جهود المسؤولية الاجتماعية بالسلطنة بالعديد من المبادرات التي تلبي تطلعات واحتياجات المجتمع.

 

تشمل الاتفاقية الأولى دعم مبادرة "الطاقة الشمسية" والتي على أثرها ستقوم الشركة بتزويد 32 مبنىً من مباني جمعية المرأة العمانية بالألواح الشمسية بمختلف أرجاء السلطنة. وتساهم هذه الألواح في توليد الطاقة وتقنين استهلاك الكهرباء مما يسهم بدوره في تشجيع استخدام بدائل الطاقة المتجددة والحفاظ على البيئة. كما تهدف الاتفاقية إلى دعم الشباب العماني من خلال الشراكة مع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتوريد وانشاء هذه الالواح الشمسية.

 

وتقتضي الاتفاقية الثانية دعم برنامج تدريبي في القيادة والإدارة لصقل مهارات منتسبات جمعيات المرأة العمانية في مختلف محافظات السلطنة. حيث يقوم هذا البرنامج بتوفير فرص تدريبية لـ 195 امرأة في مجالات مختلفة كالقيادة والابتكار والإدارة المالية بالإضافة إلى المجالات الإعلامية والتقنية. وتأتي هذه الاتفاقية لتساهم في تمكين دور المرأة في المجتمع ورفع كفاءة إدارة الجمعيات بمختلف أفرعها.

 

واستناداً إلى تطلعات الشركة الدائمة لدعم القطاع الصحي بالسلطنة، تأتي الاتفاقية الثالثة لتمويل مبادرة "نحن معكم" والتي تستهدف مرضى السكري. إذ ستقوم الشركة بموجب هذه الاتفاقية بتوفير أجهزة قياس مستويات السكر بالدم لمرضى السكري من ذوي الدخل المحدود والضمان الاجتماعي بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية ومديريات الصحة بمختلف محافظات السلطنة. وتهدف هذه الاتفاقية في رفع الوعي العام لدى هذه الشريحة من المجتمع بضرورة الفحص المنتظم بالإضافة إلى التقليل من المخاطر المترتبة على إهمال مستويات السكر المرتفعة بالدم.

 

وفي إطار حرصها ودعمها المستمر للأشخاص ذوي الإعاقة، تقتضي الاتفاقية الرابعة تمويل شراء معدات حديثة لجمعية النور للمكفوفين بمحافظة الداخلية، وتشمل هذه المعدات تمويل أنظمة صوتية حديثة وأجهزة برايل بالإضافة إلى أجهزة الهواتف الذكية. وتهدف هذه الاتفاقية إلى تيسير المراحل الدراسية العليا للطلبة المكفوفين بالإضافة إلى تسهيل عمليات تخزين المعلومات وتحويل الملفات بلغة برايل.

 

كما قامت الشركة بتوقيع الاتفاقية الخامسة التي تشتمل على إنشاء مشروع نموذجي لدعم مربي المواشي بمحافظة جنوب الشرقية. ويواكب هذا المشروع أحدث وسائل الابتكار الزراعي كما إنه يدعم سعي السلطنة نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي وتقليل ارتفاع تكاليف الأعلاف. وتتمحور فكرته حول إنشاء مشروع لإنتاج الأعلاف الخضراء ذات القيمة الغذائية العالية بتكاليف رمزية مع ضمان الإنتاجية المستدامة.

 

وتعقيباً على هذه الاتفاقيات، أشار الدكتور عامر بن ناصر المطاعني- الرئيس التنفيذي للمؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال-: "لا يسعنا التعبير عن مدى سعادتنا بتوقيع هذه الاتفاقيات مع وزارة التنمية الاجتماعية، حيث تهدف الشركة منذ طليعة انطلاقتها ومن خلال مؤسستها التنموية إلى دعم المجتمع عبر مختلف البرامج والمبادرات التنموية. ويأتي هذا التوقيع ليؤكد تطلعنا الدائم إلى تعزيز الشراكة المجتمعية بما يخدم أفراد المجتمع ويعزز من جهود الحكومة الرشيدة في تلبية احتياجات الناس".