الأخبار

الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال تواصل دعمها للقطاع الصحي بالسلطنة

في إطار سعيها الدائم نحو تعزيز الشراكة المجتمعية ودعم القطاع الصحي، تم صباح اليوم الخميس، التوقيع على اتفاقيتين لمشروعين صحيين بمبنى وزارة الصحة وذلك بتمويل من الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال.  ويأتي هذا الدعم تحقيقاً لأهداف الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال نحو تعزيز مسؤوليتها الاجتماعية وتحقيق رؤية عمان 2040 التي تهدف إلى تطوير القطاع الصحي وتحسين الخدمات الصحية المقدمة بسلطنة عمان. 

وقد نصت الاتفاقية الأولى على تمويل الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال لشراء ثلاثة مناظير طبية متقدمة للتشخيص المبكر لأمراض السرطان المختلفة كسرطانات الجهاز الهضمي للمستشفى السلطاني.  حيث تسهم هذه الخطوة في تعزيز فاعلية الطب الوقائي في سلطنة عمان وتقليل التكاليف العلاجية. كما تسهم المناظير الطبية إلى حد كبير في علاج الأمراض التي كانت في السابق يصعب علاجها بسبب عدم اكتشاف أعراضها مبكراً فهو يساعد على التشخيص المبكر دون اللجوء إلى العملية التقليدية.

 كما نصت الاتفاقية الثانية على تمويل الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال شراء خمسة أجهزة لتحليل تعداد الدم الكامل لتوفيرها في خمسة مراكز صحية مختلفة بمحافظة شمال الشرقية. وتأتي هذه المبادرة لتسريع عملية الفحوصات الطبية للمريض فضلا عن زيادة دقة التشخيص مما سيؤدي أيضاً إلى تحسين جودة الخدمات المقدمة في هذه المراكز الصحية.

ووقعت الاتفاقيتين نيابة عن وزارة الصحة سعادة الدكتورة فاطمة بنت محمد العجمية -وكيلة الوزارة للشؤون الإدارية والمالية والتخطيط - وعن المؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال الدكتور عامر بن ناصر المطاعني - الرئيس التنفيذي للمؤسسة التنموية.

وفي تصريح لها أكدت سعادة الدكتورة فاطمة بنت محمد العجمية -وكيلة وزارة الصحة للشؤون الإدارية والمالية والتخطيط- على أهمية تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص لخدمة الصالح العام، مشيدة الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال التي تأتي في إطار حرص الشركة على تجسيد توجه الحكومة الرشيدة نحو تمكين المسؤولية المجتمعية تجاه الوطن والمواطنين خاصة في المجال الصحي بما يعزز بكل تأكيد مستوى الخدمات الصحية التي تقدمها الوزارة.

ومن جانبه أكد الدكتور عامر بن ناصر المطاعني - الرئيس التنفيذي للمؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال- حرص الشركة على تفعيل الشراكة والتعاون بينها وبين مختلف المؤسسات الحكومية بما يخدم أوجه التنمية في البلاد، حيث قال:

" أبدت الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال اهتمام واسع بقطاعات متنوعة في المسؤولية الاجتماعية وعلى رأسها  دعم القطاع الصحي حيث تسعى الشركة إلى المساهمة في تطوير القطاع الصحي بالسلطنة وتوفير أحدث الأجهزة والتقنيات لمختلف المراكز الصحية والمستشفيات بالسلطنة. ومن هذا المنطلق، دأبت الشركة في دعم جهود وزارة الصحة الرامية إلى تحسين الخدمات المقدمة المواطنين والمقيمين وتعزيز القطاع الصحي بشكل عام".

ومن الجدير بالذكر أنّ توقيع الاتفاقيات جاء من منطلق الشراكة الاستراتيجية لتحقيق الصالح العام للمجتمع الذي تتبناه المؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال من خلال برنامجها الطموح للمسؤولية الاجتماعية وذلك للارتقاء بالخدمات المجتمعية والمشروعات التنموية ذات النفع العام والهادفة لتنمية المواطن العماني في البلاد.

من خلال مساهماتها في مسيرة التنمية، قامت الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال من خلال برنامجها الطموح للاستثمار الاجتماعي بضرب أروع الأمثلة لمختلف مؤسسات القطاع الخاص في الجهود التي يمكن أن تبذلها في برامج المسؤولية الاجتماعية والتي تؤكد على تعزيز أوجه التعاون بين مؤسسات القطاع العام والخاص لرفد الاقتصاد الوطني والخطط التنموية الطموحة التي تشهدها السلطنة. وإيمانناً منها بضرورة المساهمة في دعم مسيرة التنمية في البلاد، قامت الشركة من خلال برنامجها الطموح للاستثمار الاجتماعي بالعديد من المشاريع المختلفة وفي كافة المجالات سواء في جانب الرعاية الصحية أو التعليمية أو في مجال حفظ البيئة والسلامة المرورية، لتعكس بذلك اهتمامها الصادق لترسيخ مبدأ المسؤولية الاجتماعية والذي يؤكد على تعزيز سبل التعاون بين مؤسسات القطاع العام والخاص لرفد الاقتصاد الوطني والخطط التنموية الطموحة التي تنفذها السلطنة.