الأخبار

الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال تحتفل بتخريج مجموعة من موظفيها من دراساتهم الجامعية والمهنية

احتفلتْ الشركة العُمانية للغاز الطبيعي المسال بتخريج 73 موظفا في برامجهم التدريبة بمختلف المجالات؛ في إطار سعيها الحثيث للمساهمة في التنمية البشرية التي تشهدها البلاد ولدعم جهود الحكومة في مجال تطوير الكوادر العمانية. وقد أكمل الموظفون بنجاح برامج التطوير المختلفة؛ ومنها: الدراسات الأكاديمية العليا في الجامعات والمؤسسات المهنية ومراكز التدريب المعتمدة.

وأقيم حفل التخرج في مصنع الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال في قلهات بولاية صور، ورعى حفل التخرج المهندس حارب بن عبدالله الكيتاني، بحضور ممثلين عن الجامعات ومراكز التدريب التي حضرها الموظفون المتخرجون.

وقال المهندس حارب بن عبدالله الكيتاني الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال: إنَّ الموارد البشرية أحد مقومات النجاح التي حققته الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال. ويسرني أن أغتنم هذه المناسبة لأهنئ جميع الموظفين على تفانيهم والتزامهم بخططهم التدريبية، والذي أسهم بدور حيوي في رسم ملامح رحلة التميز الذي تشهدها الشركة. ولقد كان للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال منذ بدايتها رؤية واضحة نحو دعم جهود الحكومة الرشيدة في التعمين؛ حيث كان توظيف وتأهيل وتطوير الكوادر الوطنية ملازماً لهذه الرؤية، وتلتزم الشركة بخطط تطويرية وبرامج متخصصة طويلة الأمد لموظفيها.

وقد نفذت الشركة -خلال العقدين الماضيين- عددا من الخطط التطويرية الطموحة لموظفيها؛ من خلال منحهم بعثات دراسية كاملة داخل السلطنة وخارجها وشهادات مهنية وتخصصية معتمدة، وكذلك إرسالهم إلى الشركات العاملة في مجال الغاز الطبيعي المسال حول العالم ضمن برامج تبادل الخبرات، فضلا عن تنفيذ عدد من البرامج التدريبية المخصصة لبعض الموظفين لرفع كفاءاتهم وتعزيز مهاراتهم. وقد توج هذا العمل الدؤوب بحصول الشركة على جائزة "أفضل برنامج توظيف للخريجين"؛ تكريماً للأداء الاستثنائي للشركة ضمن حفل جوائز بيئة العمل المستقبلية في العام 2018.

وتأتي هذه البرامج ملائمة لخطط الشركة الطموحة في تطوير وتنمية قدرات موظفيها. كما تعدُّ هذه الخطط والبرامج عوامل أساسية لرفع خبرات الموظفين المهنية، وإكسابهم المؤهلات اللازمة لأداء المهام الوظيفية وفق أعلى المستويات. وأسهمت الخطط الطموحة في زيادة عدد الموظفين الحاصلين على مؤهلات مهنية في تخصصات فنية ومهنية دقيقة من مختلف المعاهد المعتمدة في جميع أنحاء العالم.

ومُنذ بدء أعمالها منذ ما يقارب عقدين من الزمن، نمت الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال لتصبح نموذجًا يحتذى به في السلطنة. واكتسبت الشركة سمعة طيبة باعتبارها وجهة مفضلة للعمل وحاضنة للمواهب والكوادر البشرية الوطنية في صناعة النفط والغاز. كما تعد من أكبر المستثمرين في مبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركات من خلال المؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال.

وتُسهم الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال في تنمية الموارد البشرية في السلطنة من خلال مؤسستها التنموية في خلق شراكات إستراتيجية مع العديد من المؤسسات من القطاعين العام والخاص، والهيئات المهنية المعترف بها مثل الجمعية العمانية للخدمات النفطية من خلال تمويل برامج التدريب من أجل التوظيف التي تقوم بإعداد العمانيين للمهن في المجالات المتخصصة بعد التخرج، ويتم تنمية وتطوير هؤلاء الخريجين المؤهلين حديثًا في سوق العمل العماني. وقد كان لهذا البرنامج دور رائد في دعم العديد من المؤسسات في السلطنة لزيادة مستويات التعمين الخاصة بها